عبادة التوكل: الحلقة الأولى:

الأربعاء 18 شعبان 1437ﻫ

تعريف التوكل:

هو صدق اعتماد القلب على الله في جلب المطلوب ودفع المحذور مع فعل الأسباب النافعة.

أهمية التوكل:

–      والتوكل شرط للإيمان كما قال تعالى{وَعَلَى اللَّهِ فَتَوَكَّلُوا إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ} [المائدة: 23]

–        وهو نصف الدين؛ لأن الدين عبادة واستعانة، والتوكل هو الاستعانة، قال ابن القيم "… فإذا قال: {إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ} ففيها سر الخلق والأمر والدنيا والآخرة وهي متضمنة لأجل الغايات وأفضل الوسائل, فأجل الغايات عبوديته وأفضل الوسائل إعانته، فلا معبود يستحق العبادة إلا هو ولا معين على عبادته غيره, فعبادته أعلى الغايات وإعانته أجل الوسائل"([1]) فلا يستطيع العبد أن يجلب لنفسه خيرا ولا يدفع عن نفسه شرا إلا بإعانة الله.

حكم التوكل:

العبد يجب عليه أن يتوكل على ربه في كل أموره الدينية والدنيوية {فَاعْبُدْهُ وَتَوَكَّلْ عَلَيْهِ} [هود: 123].

 كيف تتوكل على ربك في عبادتك؟

بأن تطلب من الله الإعانة والقبول وشرح الصدر وذوق حلاوة العبادة، وفي الحديث عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم، قَالَ:"أَتُحِبُّونَ أَنْ تَجْتَهِدُوا فِي الدُّعَاءِ، قُولُوا: اللَّهُمَّ أَعِنَّا عَلَى شُكْرِكَ وَذِكْرِكَ وَحُسْنِ عِبَادَتِكَ".( رواه أحمد وصححه الحاكم ووافقه الذهبي).

وللحديث بقية

كتبه المشرف العام/ فضيلة الشيخ/ عبد الله السلوم



([1])الصلاة وأحكام تاركها (ص: 144)

No votes yet.
Please wait...
Voting is currently disabled, data maintenance in progress.