(موازين القيامة (1))

الثلاثاء 6 ذو القعدة 1437ﻫ

الميزان حقيقي يوم القيامة له كفتان ولسان، توضع في كفة الحسنات، وفي الأخرى السيئات، فمن رجحت حسناته على سيئاته بواحدة دخل الجنة، ومن رجحت سيئاته على حسناته بواحدة ربما يدخل النار.

وهذه وقفات:

☆ هل حضر يقيننا بالميزان ووضعناه في قلوبنا، واستحضرنا سعينا في دنيانا بأنه كله سيوزن خيره وشره؟

☆ كم تمضي بنا الأيام ونحن غافلون عن رجحان احدى كفتي الميزان.

☆ الكثير منا مهتم برجحان نقوده أكثر من اهتمامه برجحان حسناته، فيا للغبن..

☆ ومنا من يشتري بنقوده السيئات ،فهل فكر بشراء ما ينفعه في دنياه وأخراه،

☆ التجارة الحقيقية الرابحة برجحان كفة الحسنات فهل نسابق!!!

☆ الخذلان والبوار في المتسابقين على الفساد والافساد،فيا ويلهم إن لم يتوبوا.

كتبه المشرف العام: فضيلة الشيخ عبد الله السلوم.

No votes yet.
Please wait...
Voting is currently disabled, data maintenance in progress.