سلسلة الحياة مع القرآن: الحلقة الخامسة(2): خطوات عملية لنربي أنفسنا على القرآن:

الجمعة 4 صفر 1438ﻫ

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين:

نستكمل باقي الخطوات العملية لنربي على أنفسنا على القرآن:

ثالثاً: شد الهمة وجمعها على تدبر القرآن, فإن تدبره ليس خاصاً بطلاب العلم والمختصين؛ لأن أكثر القرآن معروف المعاني, فلا تحرم نفسك نعمة التدبر بدعوى أنك لا تعرفها, قال الله تعالى: {كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ} [ص: 29].

رابعاً: اتخذ من المسجد موطناً قبل الصلاة وبعدها لقراءة القرآن مع كل فريضة, فالتزامك بهذا سيفتح لك مغانم من الخير كالتبكير إلى المسجد, وزيادة الإيمان, وكثرة النوافل, والتفرغ لختمة القرآن.

خامسا: اسأل ربك بصدق وإلحاح أن يمن عليك بالإعانة على الاكتساب من نعمة القرآن ليكون لك منها نصيب, وقل في دعائك: "اللهُمَّ إِنِّي عَبْدُكَ، ابْنُ  عَبْدِكَ، ابْنُ أَمَتِكَ، نَاصِيَتِي بِيَدِكَ، مَاضٍ فِيَّ حُكْمُكَ، عَدْلٌ فِيَّ قَضَاؤُكَ، أَسْأَلُكَ بِكُلِّ اسْمٍ هُوَ لَكَ سَمَّيْتَ بِهِ نَفْسَكَ، أَوْ عَلَّمْتَهُ أَحَدًا مِنْ خَلْقِكَ، أَوْ أَنْزَلْتَهُ فِي كِتَابِكَ، أَوِ اسْتَأْثَرْتَ بِهِ فِي عِلْمِ الْغَيْبِ عِنْدَكَ، أَنْ تَجْعَلَ الْقُرْآنَ رَبِيعَ قَلْبِي، وَنُورَ صَدْرِي، وَجِلَاءَ حُزْنِي، وَذَهَابَ هَمِّي".

 واحذروا أيها الإخوة من الانقطاع والغفلة والنسيان, وأحب الأعمال إلى الله أدومه وإن قل, والله المستعان, وعليه التكلان, وهو حسبنا ونعم الوكيل.

المشرف العام/ فضيلة الشيخ: عبد الله السلوم

No votes yet.
Please wait...
Voting is currently disabled, data maintenance in progress.