سلسلة عقيدة المسلم في سؤال وجواب (العروة الوثقى (5))

الأربعاء 8 رجب 1438ﻫ
Want create site? Find Free WordPress Themes and plugins.

(مكانة كلمة لا إله إلا الله(3))

س4 اذكر بعض أوصاف هذه الكلمة العظيمة؟

هذه الكلمة هي: العروة الوثقى، وهي كلمة الحق، وكلمة التقوى، وهي القول الثابت، والكلمة الطيبة، وأعظم الحسنات. وشهادة الحق، وكلمة الإخلاص، ودعوة الحق.

س5: ما ثواب قول هذه الكلمة؟

 هذه الكلمة ثوابها عظيم فهي أفضل الذكر، وأفضل ما قاله النبيون، وهي أفضل الأعمال، وتعدل عتق الرقاب، وتفتح لقائلها أبواب الجنة الثمانية.

س6 :حساب العبد في الآخرة على هذه الكلمة يدل على عظمتها. وضح ذلك؟

  هذه الكلمة العظيمة هي أول ما يسأل عنه يُسأل الأولون والآخرون فلا تزول قدما العبد بين يدي الله حتى يُسأل عن مسألتين: ماذا كنتم تعبدون؟ وماذا أجبتم المرسلين؟ فجواب الأولى: بتحقيق ((لا إله إلا الله)): معرفةً، وإقراراً وعملاً، وجواب الثانية: ((أن محمداً رسول الله)): معرفةً، وإقراراً، وانقياداً، وطاعة ؛ لأنه عبد الله ورسوله، وأمينه على وحيه، وخيرته من خلقه، وسفيره بينه وبين عباده، المبعوث بالدين القويم، والمنهج المستقيم، أرسله الله رحمة للعالمين، وإماماً للمتقين، وحجة على الخلائق أجمعين، فهدى الله به إلى أقوم الطرق وأوضح السبل، [وفتح به أعيناً عُمياً، وقلوباً غلفاً، وآذاناً صماً، وافترض على العباد طاعته، ونصرته وإعانته، وتوقيره ومحبته، والقيام بحقوقه، وسدَّ الله دون جنته الطرق فلن تفتح لأحد إلا من طريقه، فشرح له صدره، ورفع له ذكره، ووضع عنه وزره، وجعل الذِّلّةَ والصَّغار على من خالف أمره، وبحسب متابعته – صلى الله عليه وسلم – تكون الهداية والفلاح والنجاة، فالله سبحانه علق سعادة الدارين بمتابعته، وجعل شقاوة الدارين في مخالفته، فلأتباعه: الهدى والأمن، والفلاح والعزة، والكفاية والنصرة، والولاية والتأييد، وطيب العيش في الدنيا والآخرة، ولمخالفيه: الذِّلةُ والصَّغار، والخوف والضلال، والخذلان والشقاء في الدنيا والآخرة.

وكتبه:

المشرف العلمي

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.
No votes yet.
Please wait...